جماعة طنجة تحرم السكان من ظل الأشجار مع إقتراب فصل الصيف

أقدمت الشركة المفوض لها تدبير المناطق الخضراء بطنجة (somecotrad)، مؤخرا، على تشذيب كلّي لعدد كبير جدا من الأشجار بمختلف الأحياء بطنجة.

وتفاجأ المواطنون بهذه العملية في هذا الوقت بالذات الذي ترتفع فيه درجة الحرارة، ونحن على أبواب فصل الصيف، ما يعني حرمان المارة من أي أثر للظل في عزّ الحرّ، بينما كان من الممكن القيام بها في وقت مبكر قليلا.

وما زاد من غرابة هذه العملية أنه تم قطع غضون الأشجار بشكل كامل، وليس تشذيبها أو تقليمها فقط، بحيث لم يبق أثر لأي فروع خضراء تسمح ببعض مساحات الظل، فالعملية لم تكن تشذيبا فقط، بل قطعاً كاملا.

ووفق المعلومات التي حصلت عليها طنجة نيوز، فإن الشركة التي قامت بهذه العملية “كانت تهدف إلى عدم تكرار العملية إلا بعد عامين، بدل تشذيب الأشجار قليلا وتكرار العملية بعد عام أو شهور مثلا، أي أن الهدف اقتصادي بحت، دون الاهتمام بمصلحة المواطن”.

وقد أصبح منظر هذه الأشجار بالشوارع التي تمت بها العملية مشوها ومنفرا جدا، ولا يليق بمدينة طنجة الكبرى التي يوليها جلالة الملك كل حرصه وعنايته.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...