توقيف ثلاثة أشخاص بطنجة ومارتيل وحجز مبلغ 160 مليون سنتيم مكون من أوراق مالية مزورة من فئة 200 درهم

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان بتنسيق وثيق مع فرق الشرطة القضائية بكل من مارتيل وطنجة، زوال اليوم السبت، من توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تزوير الأوراق المالية وعرضها للتداول.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن بمدينة مارتيل كانت قد ضبطت أحد المشتبه فيهم، البالغ من العمر 26 سنة، وهو في حالة تلبس بمحاولة ترويج أربع أوراق مالية مزورة من فئة 200 درهم، وذلك قبل أن تقود الأبحاث والتحريات المنجزة إلى توقيف المشتبه فيه الرئيسي ومساهم ثالث بمدينة طنجة.

وأوضح البلاغ أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية، بمنزل المشتبه فيه الرئيسي بمدينة طنجة وبسيارته الخاصة، مكنت من حجز مجموعة كبيرة من الأوراق المالية المزورة التي تحمل ثلاثة أرقام تسلسلية، وهي ملفوفة على شكل أوراق البنك، وتناهز قيمتها الإجمالية مليون و600 ألف درهم.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وكذا تحديد كافة الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه الشبكة الإجرامية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...