بسبب عدم مشاركتهم في الإضراب.. اعتداءات تطال عدد من سيارات الأجرة بطنجة

تعرضت العديد من سيارات الأجرة بطنجة، لاعتداءات بالرشق من طرف سائقي السيارات الأجرة الأخرى الذين قرروا خوض إضراب عام عن العمل احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات.

وفي الوقت الذي شارك غالبية سائقي سيارات الأجرة بطنجة في الإضراب، إلا نسبة من السائقين قرروا مواصلة أداء عملهم، وهو ما لم يعجب السائقين المضربين الذين اتجهوا إلى استخدام أسلوب غير قانوني يتجلى في محاولة منع السائقين غير المضربين من العمل بقوة.

وفي هذا السياق تم رصد تعرض سيارات أجرة للرشق بالحجارة والبيض، والاعتداء على أصحابها بالتعنيف والسب والشتم وقطع الطريق أمامهم.

هذا وقد تسببت هذه الأحداث في إصدار وزارة الداخلية بلاغ قالت في بأنه ضمانا لحسن سير مرفق النقل بمجموع التراب الوطني، فقد اتخذت السلطات الترابية والمصالح الأمنية كل التدابير والإجراءات اللازمة لضمان تنقل الأشخاص والبضائع بكل حرية، مع الحرص على التعامل بكل حزم وصرامة ضد كل محاولة للمس بالأمن والنظام العامين وبحقوق غير المضربين وعرقلة العمل بهذا المرفق.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...