المضيق .. حملة للكشف المبكر عن سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم

و.م.ع

نظمت الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب بعمالة المضيق-الفنيدق والمندوبية الجهوية لوزارة الصحة بعمالة المضيق الفنيدق بشراكة مع مؤسسة ” إيكوفاتيكس “، اليوم الاثنين، حملة لتسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم لمكافحة الداء الخطير .

وتندرج الحملة، المنظمة تحت شعار “فحصك الآن.. أمان وإطمئنان.. لا تترددي”، في إطار المواكبة الصحية والاجتماعية للنساء العاملات سابقا في التهريب المعيشي والمستفيدات من عقود الإدماج في شركات خاصة في إطار تنزيل البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لإقليم تطوان وعمالة المضيق-الفنيدق.

واستفادت من هذه الحملة، التي أشرف عليها أطر وزارة الصحة على مستوى عمالة المضيق الفنيدق، أكثر من 250 عاملة بمؤسسة “إيكوفاتيكس ” المتمركزة بالمنطقة الصناعية بتطوان، و اللائي جرى تشغيلهن بعد إغلاق معبر باب سبتة، حيث كن يمتهنن التهريب المعيشي.

كما تميزت هذه الحملة بتنظيم ندوة تحسيسية حول أعراض المرض وطرق إكتشافه والعلامات الأولى لظهوره وطرق الوقاية والعلاج المبكر، والأهداف الرئيسية للكشف المبكر عنه.

وأبرزت الكاتبة العامة للجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب بعمالة المضيق الفنيدق سهام المرابط السوسي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الحملة التحسيسية والطبية تندرج في سياق المواكبة الاجتماعية والصحية للنساء العاملات سابقا بمعبر باب سبتة، اللائي استفدن من عقود إدماج في هذه الشركة المواطنة، إرتأت الانخراط في الحملة الوطنية التحسيسية التي أطلقتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم.

وأضافت سهام السوسي، أنه بالموازاة مع هذه الحملة المجانية حرصت الجمعية على تنظيم ندوة لفائدة العاملات بهذه الوحدة الانتاجية لشرح خصائص أمراض السرطان التي تصيب النساء بوجه خاص، وطرق الوقاية منها وعلاجها وأهمية الكشف المبكر عنها “.

وأشارت الكاتبة العامة للجمعية الجهوية ، إلى أن الحملة التحسيسية شكلت مناسبة للعاملات من أجل التعرف على أخطار هذه الأمراض وأعراضها وطرق الكشف اليدوي الأولي عنها، هذا إضافة إلى ترسيخ ثقافة الكشف المبكر لدى النساء لتفادي متاهات ورحلة العلاج الصعبة ،خاصة حين يتعلق الأمر بمثل هذه الأمراض الفتاكة.

من جانبه ، أبرز المدير العام لشركة “إكوفاتيكس ” زين الدين إلياس أن الشركة إنخرطت بكل روح وطنية في الحملة الوطنية التحسيسية التي أطلقتها السلطات الصحية بالمغرب، ووجدت في المصالح الاقليمية بعمالة المضيق الفنيدق كل الدعم والمساندة من أجل تنظيم هذه الحملة التحسيسية لفائدة العاملات بالشركة، التي بنيت بسواعد العاملات السابقات بمعبر باب سبتة.

وأضاف زين الدين أنه في سياق البرنامج الاجتماعي للشركة، عملت هذه الأخيرة على تنظيم هذه الحملة التحسيسية حماية للرأسمال البشري للشركة، على أن تعمل في المرحلة المقبلة على خلق مركز للتكوين في مهن الخياطة لفائدات العاملات داخل الشركة بغية تطوير كفاءاتهن واكتساب مهن جديدة لضمان مستقبلهن ، مشددا على أن مثل هذه المبادرات تندرج في صلب مسؤولياتها الاجتماعية، وكذا المساهمة في القطع مع مرحلة التهريب المعيشي.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...