قاصر يُنهي حياته شنقا داخل منزل أسرته بضواحي شفشاون

أقدم قاصر لا يتعدى عمره 17 سنة على وضع حد لحياته شنقا داخل منزل أسرته بأحد دواوير جماعة أونان بإقليم شفشاون.

وحسب مصادر محلية، فإن المعني بالامر عُثر عليه جثة هامدة ومعلقا بحبل داخل منزل الأسرة، حيث أقدم على الانتحار في غفلة من الجميع.

المعني بالامر كان يدرس حفظ القرآن الكريم بالدزوار، ولا تُعرف لحد الآن الأسباب التي دفعته إلى إنهاء حياته.

وجرى نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمدينة شفشاون، في حين فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في الواقعة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

إعلان

جار التحميل...