المضيق: ندوة تحسيسية حول أهمية الكشف المبكر في علاج سرطاني الثدي وعنق الرحم

و.م.ع

نظمت الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب بعمالة المضيق-الفنيدق، نهاية الأسبوع، ندوة تحسيسية حول أهمية الكشف المبكر في علاج سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم.

وتندرج الندوة، المنظمة تحت شعار “الكشف المبكر لحياتك حماية لبالك راحة”، في إطار المواكبة النفسية والصحية والاجتماعية للنساء في وضعية هشاشة، وتنفيذا لبرنامج جمعية الاتحاد الوطني لنساء المغرب فرع المضيق-الفنيدق.

واستفادت من هذه الندوة، التي أطرتها الدكتورة هند العمراني الإخصائية في الأمراض النسائية والأورام السرطانية بمستشفى محمد السادس بمدينة المضيق، مجموعة من النساء العاملات سابقا في التهريب المعيشي والمستفيدات من عقود الإدماج في شركات خاصة في إطار تنزيل البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لإقليم تطوان وعمالة المضيق-الفنيدق.

وأبرزت الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب، إخلاص بنطاهر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأن الغاية من تنظيم هذه الندوة يتمثل في “شرح ماهية أمراض السرطان التي تصيب النساء بوجه خاص، وطرق الوقاية منها وعلاجها وأهمية الكشف المبكر عنها”.

وأشارت إلى أن الندوة شكلت مناسبة للحاضرات من أجل طرح أسئلة واستفسارات حول هذه الأمراض وأعراضها وطرق الكشف اليدوي الأولي عنها، موضحة أن الحاضرات استفدن أيضا من فحوصات مجانية للكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم.

وتتزامن هذه المبادرة، التي ينتظر أن تشمل مدينتي الفنيدق ومرتيل قريبا، مع الحملة الوطنية التحسيسية التي أطلقتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم خلال الفترة الممتدة من 25 أكتوبر إلى 25 نونبر 2021.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...